تجمع شعبى للنهوض بالعمل الوطنى بمصر
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصير

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بيلوز



المساهمات : 11
تاريخ التسجيل : 28/08/2007

مُساهمةموضوع: مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصير   الخميس أغسطس 30, 2007 4:51 pm




تقرر اختيار المغرب لتكون ضيف شرف الدورة الحادية عشرة لمهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة والذي يقام بمصر بمدينة الإسماعيلية في الفترة من 3 إلى 9أيلول المقبل، صرح بذلك الناقد السينمائي علي أبو شادي رئيس المهرجان وأضاف أنه سيتم بهذه المناسبة عرض عشرة أفلام للمغرب خلال المهرجان تكريما له بالإضافة إلى مشاركة المغرب بفيلمين في المسابقة الرسمية. ويشارك جميع مخرجي هذه الأفلام في فعاليات المهرجان وتعقب عرض كل فيلم ندوة مفتوحة.
وأضاف أبو شادي انه تم اختيار المخرج الفلسطيني ميشيل خليفة ليكون رئيسا للجنة التحكيم الدولية لهذه الدورة وتضم لجنة التحكيم في عضويتها كلا من المخرج المصري احمد فؤاد التهامي والمخرج الهندي هاوبام بابان كومار والمؤرخ السينمائي الفرنسي جيروم بارون ومدير مهرجان سنغافورة فيليب شياه.
وقال أبو شادي إن هذه الدورة يشارك فيها 41 دولة عربية وأجنبية يمثلها 97 فيلما في المسابقة الرسمية، الدول العربية بلغ عددها عشر دول هي مصر ويمثلها 6 أفلام والمغرب فيلمان، والجزائر فيلمان أما بقية الدول وهي تونس، لبنان، الأردن، السعودية، سورية، البحرين، ويمثل كلاً منها فيلم واحد ولأول مرة في تاريخ المهرجان يتم إلغاء كافة البرامج التي كانت تعرض على هامشه بسبب ضيق الوقت وطول مدة عروض الأفلام.
ويمثل كل دولة عربية مشاركة فيلم واحد باستثناء الجزائر التي يمثلها فيلمان روائيان قصيران هما (الباب) لياسمين شويخ و/بابل/ لخالد لاخضر بن عيسي. كما يمثل المغرب فيلم تسجيلي قصير عنوانه (من أجل الحب) لغزلان أصيف واخر روائي قصير هو (اخر صرخة) لحميد باسكيت. أما مصر فيمثلها ستة أفلام موزعة بين التسجيلي والروائي القصير والتحريك.
وتأتي فرنسا في مقدمة الدول التي تشارك بأكبر عدد من الافلام حيث يمثلها 13 فيلما تليها اسبانيا بثمانية أفلام في حين تشارك كل من بلجيكا وهولندا وكندا وبريطانيا وألمانيا بأربعة أفلام.
ويقام المهرجان سنويا بمدينة الاسماعيلية الواقعة على قناة السويس على بعد حوالي 130 كيلومترا شرقي القاهرة.
ما يميز مهرجان الإسماعيلية هو تخصصه النادر في العالم العربي، فعلى قلة المهرجانات السينمائية العربية إجمالا مقارنة بالبلدان الأخرى إلا انها تحقق نوعا من التشابه إلى حد كبير في المحتوى الفني لها، فغالبية المهرجانات السينمائية العربية الكبرى تعنى دوما بالسينما الروائية بأطيافها المتعددة بشكل أساسي ووحيد أحيانا. بينما يتميز مهرجان الإسماعيلية باهتمامه بالسينما التسجيلية كصنف غائب تماما عن أجندة الاهتمامات السينمائية العربية صناعة ونقدا واحتفاء. وهو لا يقف عند هذا الحد وحسب بل يضيف لهذا الاهتمام اهتماما يكاد يكون هو الآخر غائبا وهو الأفلام الروائية القصيرة وأفلام التحريك. هذه الاهتمامات أعطت المهرجان تميزا وأكسبته ثقلا نوعيا يضاف لرصيده في حسابات المهتمين السينمائيين.




اقتباس :
اغتيال امراة في افتتاح مهرجان الاسماعيلية السينمائي
تاريخ: 29/08/2007
قررت إدارة مهرجان الإسماعيلية الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة برئسة الناقد السينمائي علي ابو شادي عرض الفيلم الفرنسي أغتيال امرأة في ا فتتاح الدورة الحادية عشر للمهرجان و المقامة قصر ثقافوة مدينة الاسماعيلية الفيلم قام علي اخراجه و كتابة السيناريو و تصويره الثنائي ماثيو فربو و جـــان روبير فيية

الفيلم يدور بعد أيام قليله من هجمات 11 سبتمبر تم تعيين إدموندز البالغة من العمر 32 عاما ومن أصل تركي في ال FBI كمتخصصة لغوية تعمل لسلطة سرية عليا . كان عملها ترجمه وثائق استخباراتية سرية تتعلق بتحريات اجرامية متطورة . بعد مرور شهرين كتبت ادموندز تقريراً عن أخطاء في عمل التحريات وعن عمليات تجسس واختراق لوحدتها التي عملت بها ، ولم تقابل بلاغاتها بجدية كافية من احد . في مارس عام 2002 تم فصلها من العمل في ال FBI وأمرت بأن لا تتكلم عن ما عرفته ، ولكن ادموندز قامت برفع دعوي قضائية وبعد مرور عدة شهور استخدم المحامي العام جون اسكروفت في قضية ادموندز القانون الذي قليلا ما يستعمل وهو( امتياز اسرار الدوله) وهو ما يعني سرية المعلومات المتعلقة بالامن القومي الامريكي وحظر تداولها مع الرأي العام منعت ادموندز من طرح قضيتها امام الشعب الامريكي ليس ذلك وحسب ولكنها أيضا لم تستطع ان تناقش ادعاءتها في المحكمة .

يستكشف فيلم( اغتيال امرأة ) الانتهاكات التي تكمن خلف قانون امتياز اسرار الدولة وذلك من خلال تقديمه لحياة عصيبة ومليئة بالرعب عاشتها ادموندز كما يوضح أيضا الاضطهاد الذي يعانيه فاضحي هذه الانتهاكات ، كشف الفيلم أيضا عن التحالف الاستراتيجي بين أمريكا وتركيا واسرائيل ، كما يكشف من خلال الوثائق أن اسرائيل هي الدولة الثانيه بعد الصين التي تتجسس علي أمريكا بتواطؤ من المسؤلين الامريكيين كما يكشف ايضا الدور الذي تلعبه تركيا – وجنرالاتها تجار السلاح في منطقه الشرق الاوسط ودورها في حرب العراق وصرح الناقد علي ابوشادي رئيس المهرجان أنه فيلم عن الجانب الاسود غير الديمقراطي في امريكا الذي تحكمه المصالح والتحالفات حتي لو كانت ضد الشعب الامريكي نفسه



وبعد انتهاء فعاليات الافتتاح مساء 3 سبتمبر ، تحيي صحبة ولا البحر سامرها المعتاد كل عام حتى الصباح بحضور ضيوف المهرجان بحديقة القرية الاوليمبية :
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والروائية القصير
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
التيار الاجتماعى المصرى :: فن وادب-
انتقل الى: